عمليات تجميل الثدي

تواصل معنا

    العيادة

    بواسطة | يوليو 27, 2022

    مع اللحظة الأولى من الولادة وخروج الجنين من رحم الأم، يتفجر في ثدييها ينابيع من لبن خالص يضم جميع العناصر الغذائية، تلك المعجزة غير المفهومة التي وضعها الله في الأم لتُرضع صغيرها فيكتمل نموه بصحة وعافية.

    بعض السيدات قد يحرمن أطفالهن من فوائد الرضاعة الطبيعية خوفًا من الآثار الجانبية للرضاعة على مظهر أثدائهن وما قد يُصيبها من تهدل وتدلي. 

    في المقال التالي سنُطلعكم على واحدة من أهم التقنيات التجميلية “عملية تجميل الثدي” التي أسهمت في حل مشكلة تهدل الثديين بعد الرضاعة وأعادت لكثير من النساء ثقتهن بمظهرهن وأنفسهن.

    عمليات تجميل الثدي وآثارها على شكل الجسم والحالة النفسية 

    مرحلة الحمل والرضاعة من المراحل المزعجة في حياة الزوجة، إذ يتعرض الجسم خلالها إلى اضطرابات هرمونية عدة تؤدي إلى: زيادة الوزن، وتغير شكل الجسم وملامحه الجمالية. وتظل الأمنية الأهم لأولئك النساء استعادة مظهرهن الجميل من جديد.

    عملية تجميل الثدي من الجراحات التجميلية التي تهدف إلى شد الثدي المُصاب بالترهل والتدلي، عن طريق رفع الثدي وإزالة الجلد الزائد وإعادة تشكيل الأنسجة المحيطة بحلمة الثديين لرفعهما وظهورهما بشكل أفضل.

    تُعطي الجراحة نتائج فعالة في الحصول على مظهر أفضل للثديين مما كانا عليه قبل إجرائها وحتى قبل الرضاعة الطبيعية، وهو ما ساعد على تحسن الحالة النفسة للعديد من السيدات واستعادة ثقتهن بأنفسهن بعد أن فقدوها خلال مرحلة الحمل والرضاعة.

    أسباب أخرى قد تؤدي إلى إصابة الثديين بالتدلي والتهدل 

    بخلاف الحمل والرضاعة، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الثديين بالترهل، فالثدي ما هو إلا نسيج دهني عضلي يتأثر بكافة التغيرات التي تطرأ على الجسم، مثل: 

    •  التقدم بالعمر 

    يُصاحب التقدم بالعمر ضعفًا يُصيب أربطة وأوتار الجسم، ومنها أربطة الثديين فيُصيبهما التهدل والترهل.

    • تغيرات الوزن المفاجئة

    قد يؤدي فقدان الوزن المفاجئ إلى فقدان الطبقات الدهنية المكونة للثدي، لذا يُنصح بالتخلص من الوزن الزائد لكن بصورة تدريجية، وممارسة الرياضة التي تُسهم في شد وتقوية أربطة الجسم. 

    • بلوغ سن اليأس 

    يتسبب انقطاع دورة الطمث في اختلال مستوى الهرمونات المُفرزة في الجسم والتي تؤثر على الثدي مسببة إصابته بمتلازمة (saggy breasts).

    أعراض ودلالات تدل على عدم تناسق الثديين والحاجة إلى الخضوع لـ عملية تجمل الثدي 

    بعض النساء لا تُدركن ما هو المظهر المثالي لشكل الثديين الذي يجب أن يكونا عليه، إليك بعض صفات شكل الثدي المثالي:

    1. اتجاه الحلمات إلى الأمام وعدم ميلها إلى أسفل
    2. تناسب الهالة الداكنة المُحيطة بالحلمة مع حجم الثدي، وألا تكون ممتدة بدرجة أكبر.
    3. تساوي الثديين في الشكل والحجم وألا ينخفض واحد منهما عن الآخر.

    في حال غياب الصفات المذكورة سابقًا، فتلك دلالة على وجود مشكلة ما بالثدي، قد تضطرين على إثرها للخضوع لـ عمليات تجميل الثدي.

    كيف تستعدين لإجراء عملية تجميل الثدي؟

    في حال اتخاذك قرار الخضوع لـ عملية تجميل الثدي، واستشارة جراح تجميل حول الأمر، فإنه سيقوم أولًا بعمل ما يلي:

    مراجعة تاريخك الطبي، وما إن كانت تعانين من مرض ما قد يؤثر على إجراء الجراحة.

    الفحص الإكلينيكي للثديين، لمعرفة سبب المشكلة وتقييم وضع الحلمتين والهالات المُحيطة بهما.

    تحديد موعد لتصوير الثدي مقطعيًا، فقد يوصي الجراح بإجراء التصوير المقطعي قبل العملية وبعد أشهر قليلة منها لرؤية التغيرات في نسيج الثديين.

    تجنب تناول أدوية معينة، مثل: الأسبرين، والعقاقير المضادة للالتهاب والمكملات العشبية، لتجنب تعرضك للنزيف أثناء التدخل الجراحي.

    خطوات إجراء عملية تجميل الثدي

    تُجرى جراحة تجميل الثدي بعد التخدير الكلي للحالة، إذ يبدأ الجراح في إجراء الخطوات التالية:

    1. صُنع شق جراحي كبير، أو عدة شقوق صغيرة حول حلمة الثدي والهالة المُحيطة بها.
    2. يبدأ الجراح في إزالة الجلد الميت والمترهل من أجل رفع حلمة الثدي لأعلى.
    3. غلق الشقوق الجراحية بغرز تجميلية من أجل تجنب ظهور ندبات أو علامات على الجلد بعد الجراحة.

    بعض الحالات قد تحتاج إلى تغيير هيكلة نسيج الثدي وإعادة تشكيلة من جديد أو إضافة بعض الحشوات التجميلية إليه قبل رفع الحلمة، فيما يُعرف باسم إعادة بناء الثدي.

    بعد الانتهاء من الجراحة والإفاقة من تأثير المخدر ستتمكنين من العودة إلى المنزل، مع مراعاة الالتزام بكافة النصائح التي يُمليها عليك الطبيب.

    أهم نصائح وإرشادات فترة التعافي من عمليات تجميل الثدي 

    بعد عملية تجميل الثدي، سيكون الثدي على الأرجح مغطىً بالشاش وحمالة الصدر الجراحية الداعمة، تجنبي وصول الماء إلى الجرح في الأيام الأولى من العملية حتى لا يُصاب بالتلوث.

     قد تشعرين بالألم والتقرّح حول الشقوق الجراحية بضعة أيام، وقد يستمر الشعور بالخدر في الحلمتين والهالة وجلد الثدي كذلك، يمكنك تسكين الألم من خلال تناول بعض المسكنات، بعد استشارة طبيبك أولًا.

    في الأيام القليلة عقب عملية تجميل الثدي، ينبغي عليك تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في مواعيدها، واجتناب الإجهاد أو الانحناء أو رفع الأشياء الثقيلة. كما ينبغي النوم على الظهر أو الجانب لعدم تعريض الثديين للضغط.

    يلزم مواصلة ارتداء حمالة الصدر الداعمة طوال الوقت لثلاثة أو أربعة أيام من الجراحة وبعد ذلك تضعين حمالة صدر لينة لمدة ثلاثة وحتى أربعة أسابيع. 

    تمكنك عمليات تجميل الثدي من الحصول على نتائج فورية للجراحة، وملاحظة تغير جذري في مظهر ثدييكِ، قد تظهر في البداية ندوبًا حمراء وتكتلات، إلا أنها تلين وترِق ويتحول لونها إلى اللون الأبيض بمرور الوقت.

    مقالات متعلقة

    عمليات تصغير فتحة الانف

    عمليات تصغير فتحة الانف

    إنّ عمليات تصغير فتحات الانف واحدة من الجراحات التجميلية الهادفة إلى تعديل شكل فتحات الأنف وتصغير حجمها. قد يمتلك بعض الأشخاص فتحات أنف واسعة وكبيرة، وهو ما يجعل أنفهم يبدو عريضًا من الأسفل، لذلك يلجؤون إلى الخضوع لعمليات تعديل فتحات الأنف تحت إشراف جرَّاح تجميل...

    عملية تكبير الثدي

    عملية تكبير الثدي

    مع بلوغ الفتيات سن المراهقة يبدأن في الاهتمام بمظهر أجسادهن ومدى ظهور علامات البلوغ والأنوثة عليهن، ولعل أهم تلك العلامات نمو وتطور حجم الثديين. وامتلاك ثدي مسطح أو صغير الحجم قد يتسبب في مشكلات نفسية بالغة على بعض الفتيات.. ولكن عملية تكبير الثدي ظهرت لتحل لهن هذه...