عملية تكبير الانف

تواصل معنا

    العيادة

    بواسطة | يوليو 18, 2022

    عملية تكبير الانف إحدى جراحات التجميل الهادفة إلى تكبير حجم الأنف أو زيادة طوله. قد يندهش البعض عندما يسمعون أي معلومات عن تلك العملية، فهم يعتقدون أنَّ جراحة تجميل الأنف تهدف فقط إلى تصغير الأنف.

    تُرى متى ينبغي اللجوء إلى عمليات تكبير الأنف؟ وهل هي آمنة؟ وما هي نسب نجاحها؟ ومتى تظهر نتائجها؟ وهل توجد أي نصائح يُمكن اتباعها بعض الخضوع لتلك العمليات من أجل تعزيز الاستشفاء السريع؟ هُنا -خلال هذا المقال- تجد التفاصيل.

    ما هي عملية تكبير الانف؟

    من المعروف أن الأنف الصغير من علامات الجمال، وأن معظم جراحات تجميل الأنف تهدف إلى تصغير الانف أو تعديل انحراف الغضاريف الموجوده به. عزيزي القارئ، ينبغي التوضيح أنَّ أنواع عمليات تجميل الأنف عديدة، من ضمنها: عملية تكبير الانف.

    تقوم تلك العملية على زيادة استطالة الأنف (تطويل غضروف الأنف)، ويلجأ إليها الاطباء في الحالات التالية:

    1- تجميل شكل الأنف

    قد يمتلك بعض الأشخاص أنفًا صغير الحجم، وقد لا تتناسب مواصفات أنفهم مع بقية ملامح الوجه وتقاسيمه، وهو ما يدفعهم إلى زيارة أطباء جراحة تجميل الأنف من أجل تكبير حجم أنفهم وزيادة مقدار تناسقه مع ملامح وجههم.

     2- تعديل نتائج جراحة سابقة في الأنف

    قد يذهب الأشخاص إلى جرَّاحي تجميل لا يمتلكون الخبرة العَمَلية الكافية لإجراء جراحات تجميل الأنف، فمثلًا: قد يُصغّر بعض أطباء التجميل أنف الأشخاص بقدرٍ أكبر من اللازم، فيبدو شكل الأنف غير طبيعي ومُنفّر.

    يلجأ أولئك الأشخاص إلى إعادة تجميل الأنف عبر الخضوع لعملية أخرى تهدف إلى تكبير الأنف أو إطالته كي يُصبح شكله طبيعيًا ومتناسقًا.

    3- علاج تشوهات الأنف

    قد يتعرض بعض الأشخاص إلى حوادث أو إصابات قوية ومُباشرِة في الأنف تؤدي إلى تهتك غضاريف الأنف أو تشوه عظامها، ما يستدعي -بالضرورة- الخضوع إلى عملية جراحية تجميلية تهدف إلى تقويم غضاريف الأنف وإصلاح التشوهات.

    خطوات عملية تكبير الأنف

    يتكون هيكل الأنف من عظام وغضاريف تُكسبه شكله الخارجي وتمنحه الدعم اللازم، وهو ما يعني أنَّ الجرَّاح سيعتمد على تعديل شكل تلك العظام والغضاريف من أجل تجميل شكل الأنف.

    لنفهم خطوات عملية تكبير الأنف بمزيدٍ من التفصيل:

    • التخدير: عادةً ما يكون تخديرًا كاملًا، وقد يلجأ بعض الجرَّاحين إلى استخدام المُخدّر الموضعي (يعتمد القرار على رؤية الطبيب وحالة المريض الصحيّة).
    • فتح شق جراحي في الأنف (قد يكون خارجيًّا أو داخليًّا بين فتحتي الأنف).
    • إطالة غضروف الأنف: عبر أخذ جزء من غضاريف الأذن، أو الكوع، أو الجمجمة، ومن ثمَّ استخدامه لإعادة تشكل أو بناء غضروف الأنف.
    • تخييط الشق الجراحي بالغرز.
    • وضع قطع من الشاش داخل الأنف لأجل منع النزيف بعد الجراحة، إلى جانب تركيب بعض الجبائر للحفاظ على الشكل النهائي للأنف، وهي جبائر مؤقتة تُزال لاحقًا.

    متى تظهر نتائج جراحة تكبير الأنف؟

    يجب التنويه على أنَّ النتائج النهائية لا تظهر فورًا بعد انتهاء العملية، فالأنف سيكون متورمًا وبه بعض الكدمات، وهو ما يَعني أنه لا يمكن الحُكم على نتيجة الجراحة خلال الأيام الأولى من فترة الاستشفاء.

    تختفي تلك الأعراض (التورًّم والكدمات) تدريجيًا خلال الثلاثة أسابيع الأولى التالية للجراحة، وعادةً ما تستقر النتائج النهائية في غضون 3 إلى 6 شهور تقريبًا. وينبغي العلم أن سرعة ظهور النتائج تختلف من شخص إلى الآخر طبقًا لطبيعة جسمه.

    نصائح بعد عمليات تطويل الانف وتكبيره

    يوصي أطباء جراحة تجميل الأنف باتباع بعض التعليمات طوال فترة التعافي التالية لعملية تكبير الأنف. تشمل تلك التعليمات:

    • رفع الرأس عند النوم ودعمها بوسادة (مخدّة) من أجل تخفيف التورُّم.
    • الحفاظ على جبيرة الأنف جافّة، وتفادي وصول الماء إليها أثناء الاستحمام. (يُمكن للمريض الاستحمام لكن دون استخدام “الدُش”).
    • تجنُب فرك الأنف وعدم إزالة أي قشور جلدية موجودة في منطقة الجرح حتى يحين موعد إزالة الجبيرة عند الطبيب المُعالِج. 
    • عدم ممارسة الرياضات العنيفة التي قد تُعرّض الشخص لصدمات أو إصابات مُباشِرة في الأنف.
    • غسل الأسنان برفق وعدم تحريك الشفاة العلوية بإفراط.
    • ارتداء الملابس برفق، وينصح بارتداء القمصان أو الملابس ذات الأزرار الأمامية، بدلًا من الملابس المُغلقة التي تتطب إدخال الرأس عبر الفتحة العلوية.
    • تجنُب ارتداء النظارات الطبية أو الشمسية، لأن “المخدَّات” الموجودة في النظارات ستضغط على عظام الأنف.
    • شُرب السوائل وتناول الأكلات المحتوية على الألياف الغذائية تجنبًا للإصابة بالإمساك؛ فالإمساك قد يُسبب ضغطًا أو ألمًا في مكان الجراحة.
    • المتابعة الطبية المُستمرة مع جرَّاح التجميل لتقييم النتائج ومتابعة مقدار التحسّن ومُعدّلِه.

    طالما التزم الاشخاص بالتعليمات الموضحّه في السطور السابقة، ستمر فترة التعافي بسلام، وستظهر النتائج سريعًا دون أي مشكلات أو مضاعفات.

    معلومة أخيرة

    أخيرًا، ينبغي التوضيح أنَّ مُصطلح “تجميل الأنف” لا يقتصر على “تصغير الأنف” فقط، إنما عمليات تجميل الأنف تهدف بالأساس إلى الحصول على أفضل صورة للأنف وزيادة ثقة الأفراد في أنفسهم. ونُؤكد أنَّ نجاح عمليات التجميل يتطلب وجود جرَّاح يجمع بين الخبرة والعلم ونظرةٍ فنية تُساعده على إعادة تشكيل الأنف بما يتلاءم مع وجه كل شخص.

    مَن هو أفضل دكتور لإجراء عملية تكبير الانف؟

    يُعَد الأستاذ الدكتور محمد المحروقي واحدًا من أفضل جراحيِ التجميل المُرشحين لإجراء عمليات تجميل الأنف بأنواعها المُختلفة،
    فهو يمتلك خبرة علمية وعملية كبيرة تؤهله لإجراء مثل ذلك النوع من الجراحات الدقيقة.

    ولقد حَصل معظم العملاء الذين خضعوا لعمليات تكبير الأنف على يد دكتور محمد المحروقي على نتائج مُرضية وممتازة
    ومتناسقة مع ملامحهم. إذا كانت لديك الرغبة في أن تكون أحد أولئك العملاء، تواصَل معنا عبر الأرقام المتاحة في موقعنا الإلكتروني.

    مقالات متعلقة

    عمليات تصغير فتحة الانف

    عمليات تصغير فتحة الانف

    إنّ عمليات تصغير فتحات الانف واحدة من الجراحات التجميلية الهادفة إلى تعديل شكل فتحات الأنف وتصغير حجمها. قد يمتلك بعض الأشخاص فتحات أنف واسعة وكبيرة، وهو ما يجعل أنفهم يبدو عريضًا من الأسفل، لذلك يلجؤون إلى الخضوع لعمليات تعديل فتحات الأنف تحت إشراف جرَّاح تجميل...

    عمليات تجميل الثدي

    عمليات تجميل الثدي

    مع اللحظة الأولى من الولادة وخروج الجنين من رحم الأم، يتفجر في ثدييها ينابيع من لبن خالص يضم جميع العناصر الغذائية، تلك المعجزة غير المفهومة التي وضعها الله في الأم لتُرضع صغيرها فيكتمل نموه بصحة وعافية. بعض السيدات قد يحرمن أطفالهن من فوائد الرضاعة الطبيعية خوفًا من...